عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
ويرجى العلم بأنه يمكنك الاطلاع على المواضيع دون التسجيل

شكرا
ادارة المنتدي

"Twitter: " وكيف يغير حياتنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default "Twitter: " وكيف يغير حياتنا

مُساهمة من طرف pro.eng في الإثنين سبتمبر 07, 2009 12:49 pm

تواصل الأفكار البسيطة الخلاقة الاستفادة من التقنية وتطويعها لخدمة أهدافها فتكون النتيجة منتجاً تقنياً جديداً له تأثير اجتماعي وتجاري وثقافي وربما سياسي غير مسبوق على حياتنا. بل النقطة الأكثر إثارة وحماسة هي أن هذا المنتج يكون في الغالب متعدد الاستخدام، فمع أنه وجد للأساس
ليؤدي غرضاً معيناً بشكل رئيسي إلا أن حيوته وديناميكيته تؤهلانه ليخدم أغرضاً أخرى.
وأحد هذه الأمثلة يمكن مشاهدته في موقع تويتر (Twitter) الذي بدأ يكتسب شعبية كبيرة خلال العام الأخير. أنشئ تويتر، وهذا الاسم مشتق
من كلمة تويت (Twit) بالإنجليزية وتعني ترنيمة العصفور القصيرة، من قبل جاك دورسي (31 عاماً) في عام 2006 ليكون أداة تواصل اجتماعي على الشبكة
مثل الشبكات الأخرى كالفيسبوك وماي سبيس، أو حتى مثل المدونات في تسجيل أفكار المرء وانطباعاته، مع فارق جوهري وهو أن تويتر معني فقط بحالة
المستخدم أو ما يعرف بـ (Status). بمعنى أنه مهتم بماذا تفعل الآن؟ بحيث يظل أصدقاؤك وزملاؤك على معرفة بتحديثاتك وربما تحركاتك (إن رغبت أنت بالطبع في أن يعرفوا ذلك). وفي حين أن هذه الخاصية هي واحدة من خصائص الشبكات الأخرى فإنها الخاصية الوحيدة المقدمة من قبل تويتر مما جعله يوصف
بأنه أداة تدوين أو تواصل مجهرية (Micro-blogging). فهي لا تسمح لك بأن تدخل أكثر من 140 حرفاً في الخانة المخصصة لذلك، وبالتالي فهو لا يكشف الكثير من خصوصياتك كما يفعل الفيسبوك مثلاً والذي يحوي صورك وأموراً أخرى، وبالتالي هو أقل إضاعة للوقت وأسهل في الاستخدام. ألم يقل المثل العربي القديم إن خير الكلام ما قل ودل ولم يطل فيمل؟ حسناً نجاح تويتر هو أصدق مثال على ذلك!
الغرض الأساسي من إنشاء تويتر هو لاستخدامه في التواصل بين الأصدقاء والزملاء والأهل وغيرهم من الناس الموجودين في الشبكة الاجتماعية لكل منا، ولكن كما شاهدنا تطور استخدام الفيسبوك بحيث أصبحت مجموعاته تستخدم للأعمال التطوعية والتجارية كما للدعاية السياسية، والتبشير الديني، فإن تويتر بحروفه المائة والأربعين فقط قد دخل هذه اللعبة أيضاً وخاصة في المجال التجاري. فقد أدركت الشركات أن هذه وسيلة إعلامية خطيرة، ففي الماضي حين لا يرضى عميل عن خدمات شركة بعينها أو جودة
منتج ما فإن أقصى ما يستطيع قوله هو التبرم والشكوى لمن حوله من أشخاص لا يتعدون أصابع اليد الواحدة، في حين أنه يكفي الآن أن أصرح على تويتر بأن
الشركة "س" قد أساءت إليّ حتى يعرف ذلك كل من في قائمتي وهؤلاء بدورهم لهم قوائمهم وهكذا ففي ظرف ساعات تكون سمعة الشركة " ربما عبر القارات" قد
تضررت أكثر بكثير مما لو نشر أحدهم مقالاً عنها في صحيفة رصينة لا يقرؤها إلا النخبة. وقد كان لشركة ساوث ويست إيرلاين الأمريكية تجربة من هذا
النوع مع مسافر (صحفي) غاضب أعلن على صفحته في تويتر بأنه متضايق منها. ولأن الشركة كانت متيقظة ولها صفحة في تويتر تستخدمها هي أيضاً في الترويج
لنفسها فقد استطاعت التواصل مع الصحفي الغاضب وتسوية الموقف، والنتيجة؟ مقال يغدق الثناء عليها وعلى حسن استخدامها للتقنية! شركة ديل للكمبيوتر هي أيضاً تستخدم تويتر للترويج لمنتجاتها الجديدة، وهنا نرى كيف أن الطرفين يستفيدان من ذلك، فالزبون يبقى على معرفة بآخر منتجات شركته المفضلة، والشركة بالطبع تستفيد من الاستخدام المجاني لهذه التقنية الحديثة، وبمعرفة آراء الزبائن في منتجاتها، والمقدرة على التواصل معهم بشكل سريع. وقد قمت بعمل بحث سريع على تويتر فوجدت أن شركات بيبسي و آي بي إم ومايكروسوفت حاضرون على تويتر. حتى بعض الساسة قد أدركوا أهمية التواجد على تويتر ، فهاهو الرئيس باراك أوباما حاضر بقوة هنا، وها هو الأمير
(تشارلز) ولي العهد البريطاني يصبح أول فرد من أفراد العائلة المالكة البريطانية الكبار الذي يسجل في تويتر . وهناك أيضاً المشهورون من أهل الغناء والفن والإعلام والرياضيين، وهؤلاء أيضاً أصبحوا يستخدمون تويتر للترويج لأنفسهم، ولإرواء عطش الإعلام لمعرفة أخبارهم. ولم يقتصر استخدام تويتر في العالم الغربي على المجال التجاري بل أصبحت الشبكة تستخدم أيضاً في البحث عن وظائف أو البحث عن موظفين خاصة وسط هذه الأزمة
الاقتصادية الصعبة، والموقع التالي:
(http://mashable.com/2009/03/13/twitter-jobs/ ) يعرض مقالاً جيداً عن كيفية البحث عن وظيفة باستخدام تويتر . وهذا ما يجعلنا نؤكد من جديد على خطورة هذه المعلومات أو التعليقات التي نتركها على الشبكة، فاليوم رب العمل لا يقوم بتقييمك على حسب أدائك فقط، وموظف الموارد البشرية لا ينظر إلى سيرتك الذاتية الممتازة فقط، وإنما هم يراقبون أيضاً آثارك على الشبكة ( إن سمحت بذلك بشكل مباشر أو غير مباشر) ويتضمن ذلك: مدونتك الإلكترونية،
صفحتك على الفيسبوك، سيرتك الذاتية على اللنكد إن (LinkedIn)، الكتب التي
تقرأها على شلفاري (Shelfari)، لقطات الفيديو المفضلة لك على اليوتيوب، وتحديثاتك على تويتر . فإذا كنت ممن يسجلون باسمهم الحقيقي فكن على حذر
لما تكتبه أو تعرضه هناك، فثمن عدم الاكتراث قد يكون غالياً! ما يدهشني في تويتر وأمثاله من التطبيقات هو جمال الفكرة وبساطتها أولاً والإعجاب يكون
هنا لصاحبها، وثانياً قدرة المجتمعات الإنسانية على استغلال هذه التطبيقات لصالحها، فتتولد فكرة من رحم أخرى. إنه عصر سريع ودائم التجدد، وتطور الأمم سيكون مرتبطاً من الآن فصاعداً ببراعة أبنائها وقدرتهم على توليد أفكار خلاقة وتطويعها للمجالات المختلفة أكثر بكثير مما سيكون مرتبطاً بحجم مواردها الطبيعية
المصدر:
جريدة الوطن.

pro.eng
.
.

ذكر عدد الرسائل : 742
القسم : حاسبات
شخصيتك : الدماغ العاليه
الفرقه : الرابعه
المزاج :

http://ashraf7amdy.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: "Twitter: " وكيف يغير حياتنا

مُساهمة من طرف hazem في الإثنين سبتمبر 07, 2009 2:08 pm

ممتاز انا لسه مشترك قريب فيه وكنت عايز اعرف معلومات عنه شكرا

hazem
.
.

ذكر عدد الرسائل : 967
الهوايات : photography ,mobiles
القسم : حاسبات
شخصيتك : هادي
الفرقه : الرابعه
المزاج :

http://www.facebook.com/hazem.saiegh

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: "Twitter: " وكيف يغير حياتنا

مُساهمة من طرف أمة الله في الإثنين سبتمبر 07, 2009 3:51 pm

جميل أوي الموضوع يا باشمهندس
جزاك الله خيرا
بس الفيسبوك انا سجلت فيه ومش عاجبني بصراحة
مبدخلوش يعني حسة انه مش مفيد
وفيه حاجات مثلا زي اللي يقولك محتاجين 100 توقيع عشان
تبقى ضد الناس اللي بيهاجموا الرسول (استغفر الله يعني )
وطبعا مش هي دي الطريقة اللي احنا ندفاع بيها عن رسولنا
دي حاجه بسيطة يعني وفي حاجات تانية برده مش كويسة فيه
تويتر ده من كلام حضرتك اعتقد انه افضل

أمة الله
Moderator
Moderator

انثى عدد الرسائل : 823
القسم : حاسبات
شخصيتك : بحب الهزار
الفرقه : الرابعه
المزاج :

http://www.amrkhaled.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: "Twitter: " وكيف يغير حياتنا

مُساهمة من طرف pro.eng في الإثنين سبتمبر 07, 2009 6:07 pm

أمة الله كتب:
جميل أوي الموضوع يا باشمهندس
جزاك الله خيرا
بس الفيسبوك انا سجلت فيه ومش عاجبني بصراحة
مبدخلوش يعني حسة انه مش مفيد
وفيه حاجات مثلا زي اللي يقولك محتاجين 100 توقيع عشان
تبقى ضد الناس اللي بيهاجموا الرسول (استغفر الله يعني )
وطبعا مش هي دي الطريقة اللي احنا ندفاع بيها عن رسولنا
دي حاجه بسيطة يعني وفي حاجات تانية برده مش كويسة فيه
تويتر ده من كلام حضرتك اعتقد انه افضل
تويتر فى الرسائل القصيره( كراوبط لمواضيع مفيده ,ومشاركة افكارك واهتمامتك ) هو الاسرع والافضل تاثيرا
اما فى حاله مشاركة الفيديوهات والصور فا الفيس بوك هو الافضل

pro.eng
.
.

ذكر عدد الرسائل : 742
القسم : حاسبات
شخصيتك : الدماغ العاليه
الفرقه : الرابعه
المزاج :

http://ashraf7amdy.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: "Twitter: " وكيف يغير حياتنا

مُساهمة من طرف M.M.F في الإثنين سبتمبر 07, 2009 6:17 pm

الشبكات الأجتماعية أثرت فى حياة الملايين
ليها مميزات وأخطار كتيــــــــــــــــــــــــــــــــر
أولا أنها شبكات اجتماعية , بس بتبوظ العلاقات الأجتماعية
وده شئ ملاحظ لمدمنى الأنترنت , الحياة الأجتماعية فى النازل

=========================
دلوقت لو عاوز تعرف معلومات عن شخص معين , تدخل على
Google, FaceBook, Twitter, LinkedIn, Blogs, Forums
و تقدر تجمع معلومات عنه بكل بساطة
===============================================
يعنى تخيل انك رايح تقدم فى شركة , و يقولك انت كنت قلت كذا كذا ع الفيس بوك , أسفين مش ههنشغلك Smile
أو يلاحظوا ان ليك ميول سياسية او دينية ع المواقع دى و هكذا
و الشخص بكل بساطة بيقدم معلومات و تحديثات عنه لحظة بلحظة Smile
بل و موثقة بالصور والفيديوهات ( حتى لو مكنتش عنه بس بتوضح ميوله و أرائه Smile )

==============================================
يعنى دلوقت أصبح من الممكن تبقى بشخصيتين , واحدة ع النت وواحدة فى الواقع Smile

M.M.F
Moderator
Moderator

ذكر عدد الرسائل : 1345
الهوايات : Reading
القسم : حاسبات
شخصيتك : الدماغ العاليه
المزاج :

http://www.eng-mmf.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى